اليوم هو الخميس أغسطس 21, 2014 6:16 am

جميع الأوقات تستخدم GMT




إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 1 مشاركة ] 
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: القدرات البدنية واختباراتها
مشاركةمرسل: الاثنين نوفمبر 29, 2010 4:10 pm 
غير متصل
مشارك
مشارك

اشترك في: الاثنين نوفمبر 29, 2010 4:33 am
مشاركات: 21
اعداد/ م. صادق جعفر الحسيني
طالب دكتوراه/ الجامعة المستنصرية _ كلية التربية الاساسية
قسم التريبة الرياضية


المقدمة
ان تزايد الوعي حول أهمية اللياقة البدنية في حياة كل الناس سواء العاديين او الرياضيين منهم جعل منها مجالاً للبحث والدراسة والتطوير ، فهي جزء من اللياقة الشاملة للفرد إلى جانب اللياقة الصحية والنفسية والاجتماعية فضلا عن الى الجوانب الأخرى التي توهله للعيش بصورة متزنة داخل المجتمع ، هذا من جهة ومن جهة اخرى لايختلف اثنان على انها تشكل القاعدة الاساسية التي تبنى عليها خطط التدريب واللعب لتحقيق الأداء المهاري الامثل والانجاز المطلوب في الانشطة والفعاليات الرياضية كافة " إذ لايمكن للمدرب ان يرتفع بمستوى فريقه دون ان تتضمن خطته التدريبية تنمية كافة عناصر اللياقة البدنية في فترة مايعرف بلاعداد البدني"(1: 44).
وانطلاقاً من هذه الأهمية للياقة البدنية دأب الباحثون والمختصون في البحث لإثبات العلاقة بينها وبين صحة الفرد والانجاز الرياضي وكيفية استثمارها لتطويرهما والنهوض بهما وبما يحقق اغراضهما ، فبات من المؤكد ان تظهر الكثير من التعريفات للياقة البدنية والتي قد تبدوا كانها متباينة الا انها تلتقي في جوهرها ، فقد عرفها (كلارك 1967 ) بانها " القدرة على تنفيذ الواجبات اليومية بنشاط ويقظة مع توافر قدر من الطاقة تسمح بمزاولة العمل والاداء خلال الوقت الحر لمواجهة الضغوط البدنية في الحالات الطارئة "(2: 36 ).
أما (كمال عبد الحميد ومحمد صبحي حسانين 1997 ) فقد ذكرا بان اللياقة البدنية تعني " كفاءة البدن في مواجهة متطلبات الحياة بما يحقق له السعادة والصحة وبما يضمن قيام الفرد بدوره في المجتمع على أفضل صورة "(3: 44 ) .
أما (مروان عبد المجيد 2001) فيقول بان اللياقة البدنية " تعني القدرة على أداء الواجبات اليومية بحيوية دون تعب للتمتع بهوايات وقت الفراغ "(4: 29 ).
وبما ان اللياقة البدنية ذات علاقة ايجابية بمجالات الحياة اليومية والصحة العامة للفرد باتت من المسلمات الضرورية لكل فرد ان يكون لائقاً بدنياً خاصة وان " العمل البدني تحول الى عمل فكري وإبداع تقني والي واصبحت حركات الانسان تتميز بالضعف والروتين والملل مما سببت انخفاضاً وتراجعاً كبيرين في الخط البياني للياقة البدنية فضلاً عن تحديد النشاط الحركي والتركيز على نمط واحد لاسلوب العمل مع تدهور الجانب النفسي " (2: 37 )، فالفرد اياً كانت وظيفته ومكانته في المجتمع لكي يتمكن من اداء دوره في الحياة عليه ان يتمتع بكفايه بدنية عالية ترتكز على قوة صحته لتعطيه القدرة الدائمة على العمل دون تعب او ملل ويواجه مصاعب الحياه ومشكلاتها بشجاعة وصبر .
وكما تعد اللياقة البدنية قاعدة اساسية في عملية التعليم والتدريب اذ ان هناك حقيقة مهمة تشير الى ان اي اداء مهاري ناجح يرتبط بمكونات اللياقة البدنية فالنجاح فيه يتوقف على مدئ تطور قدرات اللاعبين البدنية ونموها وبشكل متوازن وهي بذلك تؤدي دوراً اساسياً في ممارسة جميع الأنشطة الرياضية واجادتها وبحسب نوع النشاط الممارس وطبيعته (5: 303 ) .
ويتفق كل من (قاسم حسن حسين 1985) (6: 17) مع (ساري احمد حمدان ونورما عبدالرزاق ) (7: 34) في ان خصوصية ونوعية الللياقة البدنية تتحقق اهدافها من خلال : ـ
 اللياقة البدنية الخاصة .
 اللياقة البدنية العامة.
فاللياقة البدنية الخاصة تتحقق عن طريق وضع البرامج التي تهدف الى احداث تغيرات فسيولوجية ذات طبيعة تخصصية جداً تجاه نوع معين من الانشطة الرياضية وذلك بتنمية الصفات البدنية الضرورية لنوع النشاط الرياضي الذي يختص فيه الفرد الرياضي مثل كرة الطائرة ، كرة السلة ، العاب الساحة والميدان وغيرها ، اما اللياقة البدنية العامة فهي تتحقق عن طريق ممارسة انواع مختلفة من الانشطة الرياضية مثل الركض والسباحة والدراجات وغيرها ، إذ تعمل هذة الانشطة على احداث تغيرات فسيولوجية مهمة تعمل على تحسين مستوى الصحة العامة للفرد من خلال تنمية كفاءة الجهازين الدوري والتنفسي والمحافظة على وزن الجسم وبما يضمن قيامه بدورة في المجتمع بافضل صورة.
اللياقة البدنية ،انواعها ، عناصرها ومكوناتها
يندرج تحت مصطلح اللياقة البدنية الكثير من الصفات والقدرات البدنية التي تعبر عن مكوناتها ، فمكونات اللياقة البدنية كانت محط جدل العلماء والمختصين في المجال الرياضي فقد حددها علماء الغرب بـ ( القوة العضلية ، الجهد العضلي ، مقاومة المرض ، الجهد الدوري التنفسي ، السرعة ، المرونة ، الرشاقة ، التوازن ، التوافق ، الدقة ) (8: 107) ، بينما يتفق معظم الباحثين مع علماء الشرق ومنهم العالم هارة على انها تتحدد بـ ( القوة ، السرعة ، المطاولة ، المرونة و الرشاقة)(9: 54) .

القدرات البدنية والقدرات الحركية: (10: 20- 22)

لو جمعنا كل القدرات مع بعضها للاحظنا ان البعض منها مرتبط بالحالة الفسلجية والبعض الاخر مرتبط بقدرة التحكم في الحركة والمعتمد على السيطرة الحركية والتي لها علاقة مباشرة بالجهاز العصبي المركزي والمحيطي ويمكن ان نفرق بين القدرات البدنية والقدرات الحركية كما يلي :
القدرات البدنية : وهي القدرات التي لها علاقة بالحاة الفسلجية لمختلف اجهزة الجسم ومكوناته
وكما يلي :
1- المرونة :- تعتمد المرونة العضلية (ونقصد بها السعة الحركية للمفاصل ) اعتمادا اساسيا على درجة مطاطية الانسجة حول المفصل اذ ان هناك انسجة عضلية وانسجة شحمية فضلا عن الاوتار العضلية والرباطات بين رؤوس العظام . ان تطوير هذه الصفة يعتمد على تمارينتمطية الانسجة حول المفصل من اجل زيادة السعة الحركية للمفصل .
2- السرعة : ان السرعة من منظور علم الحركة هي درجة التردد الحاصل في المجاميع العضلية في الانقباض والانبساط وتعتمد سرعة انقباض العضلات على نوع الالياف العضلية فهناك الياف حمراء بطيئة لكنها تعمل لفترة طويلة والنوع الاخرمن الالياف هي الياف بيضاء سريعة وتمتاز بسرعة انقباضها وقلة تحملها .
3- التحمل : تعتمد هذه الصفة على كفاية القلب والجهاز الدوري والتنفسي فضلا عن قابلية اللالياف العضلية على استثمار الاوكسجين . ويحدث التدريب لفترات طويلة تكيفا في القلب والدم .
4- القوة : تعتمد القوة على المقطع العرضي للعضلة وعدد الوحدات الحركية العاملة عند تنفيذ مقاومة معينة . يؤدي التدريب على القوة الى زيادة المقطع العرضي للعضلة من خلال انتفاخ الالياف العضلية ومن جانب اخر فان التدريب على القوة يعزز من قدرة الجهاز العصبي على استثارة اكبر عدد ممكن من الالياف العضلية .ومما تقدم نلاحظ ان هذه الصفات السابقة الذكر مرتبطة ارتباطا قويا مع الحالة البدنية وقليلا مع الجهاز العصبي المركزي .
القدرات الحركية : ان القدرات الحركية هي القدرات التي تعتمد على استثمار الاحساس الحركي واستعمال الجهاز العصبي المركزي والمحيطي من اجل التحكم لقد وضع Gallahue
الاختبارات البدنية

القوة العضلية : (10: 187- 251)
تعرف القوة العضلية بأنها أهم عامل في الأداء البدني للعديد من المهارات الرياضية , ويمكن تعريف القوة العضلية بصفة عامة بأنها قوة العضلات والأجسام المتحركة وغير المتحركة .
بينما يعرفها البعض بأنها أقصى جهد يبذل للتغلب على أقصى مقاومة وذلك في الأداء المفرد لمرة واحدة .
تصنيف القوة العضلية :
أ‌- الانقباض العضلي : القوة العضلية الثابتة , القوة العضلية الديناميكية
ب‌- وزن الجسم : القوة العضلية المطلقة , القوة العضلية النسبية .
وتقاس القوة باختبارات تستلزم أقصى قوة في وضع أو حركة معينة .
أنواع القوة وفقا للانقباضات العضلية :
1- القوة العضلية الثابتة ( ايزومترك ) :
نجد في الانقباض العضلي الثابت تتحرك العضلات بمقاومة الجسم حيث يحدث الانقباض في المدى الحركي , فهي انقباضات متحركة ( ايزوتونية ) للعضلات بينما في الانقباض الثابت تكون القوة العضلية لفترة قصيرة وهي تستمر من ( 6:10 ) ثوان بدون حركة الجسم أو مقاومة من المفاصل المشتركة في الحركة فهي تحدث في وضع ثابت دون أي حركة انتقالية .
2- القوة العضلية الديناميكية :
القوة الديناميكية تنتج من الانقباض العضلي المتحرك وذلك في خلال مدى معين من الحركة وتحدث حركة انتقالية , كما تتغير زوايا الحركة وذلك للتغلب على مقاومة مما يؤدي الى التغير في شكل العضلة في زوايا متغيرة .
ت القوة الثابتة ت القوة الديناميكية
1
2
3 لا تحدث حركة .
لا يحدث تغلب على مقاومة .
لا يتغير شكل العضلة . 1
2
3 تحدث حركة انتقالية .
تتم بالتغلب على مقاومة .
يتغير شكل العضلة .

القوة العضلية المطلقة والنسبية :
هناك نوع من القوة العضلية يعتمد على نسبتها الى وزن الجسم حينما تكون القوة هي جزء من اللياقة البدنية فيجب ان تقاس بالنسبة لوزن الشخص , فالفرد الذي يزن ( 150 ) رطلا ويمكنه من رفع ( 175 ) رطلا يمكن اعتباره قويا بالنسبة لوزنه ( القوة النسبية ) كذلك يعتبر اقوى من الفرد الذي يزن ( 225 ) رطلا ويمكنه رفع ( 230 ) رطلا .
مثال ذلك : الفرد الذي وزنه ( 150 ) رطلا ويرفع ( 175 ) رطلا .
اذن القوة العضلية النسبية = 175 = 1,17
150
اما الفرد الذي وزنه ( 225 ) رطلا ويرفع ( 230 ) رطلا .

اذن القوة العضلية النسبية = 230 = 1,02
225

ويدل ذلك على ان للفرد الأول قوة عضلية نسبية أفضل من الفرد الثاني . وتشير تلك النسب الى ان الشخص الأقل وزنا اقوى من الفرد الأكثر وزنا .
ويعني ذلك ان الفرد ثقيل الوزن لكي يكتسب لياقة بدنية عالية يجب علية ان يفقد جزءا من وزنه أو ينمي ويطور قوته العضلية لكي يكتسب لياقة أكثر .وتعتبر القوة والقدرة مصطلحات حيث استخدامها معا بالنسبة للقوة العضلية الديناميكية وبالملاحظة يمكن التفريق بينهما كما يلي :
1- تعتبر القوة من مكونات القدرة حيث تشمل القدرة على المسافة والزمن .
2- التشابه بين اختبارات القدرة والقوة الديناميكية في المقاومة ومدى الحركة .
3- الاختلاف في اختبارات القوة الديناميكية فيما يلي :
أ‌- الشيء المقاوم غالبا ما يكون قريب من الجسم .
ب‌- الشيء المقاوم لا يترك مع احتمال اكتساب ارتفاع أو مسافة .
ت‌- عدم المبالغة في الأداء لا تتم في المدى الكامل للحركة .
ث‌- يعتمد القياس في القوة على كمية الوزن المتحرك خلال مدى معين وليس على المسافة .
استخدام اختبارات القوة العضلية :
يفيد قياس القوة العضلية في دروس التربية الرياضية في اغراض عديدة كما يلي :
1- اختبارات القوة من أهم عوامل قياس اللياقة البدنية .
2- اختبارات القوة وسيلة لتحديد المدى الكامل للحركة في النشاط الرياضي الخاص .
3- اختبارات القوة وسيلة لتحديد التدريب بالاثقال .
4- اختبارات القوة وسيلة لتقويم القوام وتقديم الحلول اللازمة للتغلب على القوام السيئ وكذلك المناطق الضعيفة التي تحتاج الى جهد لتحسين الأداء البدني .
5- اختبارات القوة وسيلة لزيادة دافعية الطلاب وتحفيزهم على بذل الجهد لتحسين الأداء وزيادة قوتهم .
الاختبارات العملية للقوة العضلية النسبية :
هناك عدد قليل من الاختبارات الخاصة بالقوة العضلية النسبية وهي تحتاج الى أدوات خاصة ولكنها ليست باهضة التكاليف وخاصة للمدارس , اما اختبارات قوة الانقباض الحركي فمنها اختبار القوة بمقياس اليايات , واختبار قوة الانقباض الثابت وجميعها تحسب نسبتها الى وزن الجسم .
اختبارات قياس القوة الديناميكية :
تقاس القوة الديناميكية في المدى الكامل للحركة وفيما يلي بعض الاختبارات :
1- اختبار الشد لأعلى .
2- اختبار الدفع .
3- اختبار الجلوس على المقعد والبار على الكتفين .
4- اختبار الجلوس من الرقود من وضع ثني الركبتين .
5- اختبار ضغط البار باليدين من الرقود على الظهر .
6- اختبار ضغط البار باليدين لاعلى من وضع الوقوف .
7- اختبار الشد من فوق الرأس .
8- اختبار الدفع باليدين .
9- اختبارات مقياس انطلاق القوة .
10- اختبار الضغط .

اختبارات القوة العضلية المطلقة :
اختبار حمل الاثقال الاولمبي :
انضمت رياضة حمل الاثقال التنافسية الى الألعاب الاولمبية عام 1896 , وقد أعدت للرجال وحتى هذا الوقت لا يوجد تسجيل لأرقام معروفة للنساء للتنافس في هذه الرياضة , وفي الأصل كانت هناك ثلاث رفعات اولمبية , ولكن في السنوات الأخيرة أضيفت الرفعة العسكرية , وقد استبعدت من التنافس بسبب صعوبة التحكم فيها ولم يتبقى الا رفعتان ولهما تسجيلات ويعرفوا تبعا الى شرائح الأوزان الجسمية والرفعات هي :
1- رفعة الخطف باليدين .
2- رفعة الكلين باليدين .
3- الرفع مع ثني الركبتين .
4- ضغط البار باليدين امام الصدر .
5- الرفعة الميتة .
اختبارات القوة الثابتة الايزومترية :
يعد الغرض من قياس القوة الايزومترية هو قياس القوة بدون تحرك المقاومة او المفصل المشترك في الاداء , وهناك ادوات متعددة ومختلفة تستخدم لقياس ذلك ومنها على سبيل المثال :
1- ديناموميتر القبضة .
2- ديناموميتر الظهر والرجلين .
3- مقياس اليايات .
4- التنسيوميتر .
قياس القوة الحركية الثابتة ( ايزوكينيتيك ) :
ان قياس القوة الحركية الثابتة يحتاج الى جهاز خاص ذي تحكم أوتوماتيكي حتى يمكن التحكم في المقاومة والسرعة الذي يدير لها الفرد الماكنة ( صورة ) وعادة فان تدريبات القوة الحركية الثابتة تنمي القوة عن طريق المدى الكامل للحركة وبتعبير أخر نجد أنها تدمج مميزات التمرينات العضلية الثابتة مع التمرينات العضلية المتحركة .
لذلك نجد انه اثناء حمل ثقل معين بار او دمبلز ( كما في حالة الانقباض العضلي المتحرك ) فان المقاومة لا تكون متساوية في كل نقاط الحركة وذلك بالنسبة الى القوة الدافعة وتوافق الحركات .
وفي تمرينات الانقباض العضلي الثابت نجد ان العضلة تتلقى نقطة واحدة فقط من المقاومة القصوى في ان واحد , ومع ذلك فان جهاز الحركة الثابتة قادر على الضبط اوتوماتيكيا اثناء بذل الجهد المختلف وذلك خلال مجاله الكامل , وعندما تتوفر أجهزة الحركة الثابتة فذلك يفضل عن معدات رفع الاثقال , مما يوفر امكانية اكبر لتنمية القوة في وقت معين , وبالرغم من ذلك فان أجهزة رفع الاثقال التقليدية مؤثرة وسوف تظل اقتصادية لعدة سنوات قادمة .

شروط اجراء اختبارات القوة العضلية الثابتة :
1- يجب ان يحدد وضع الجسم بعناية عند قياس القوة العضلية الثابتة لاي مجموعة عضلية , كما يجب ان يكون هذا الوضع موحدا لجميع المختبرين .
2- يجب عزل المجموعات العضلية التي لا تدخل في القياس ويراعى ذلك عند اتخاذ وضع القياس .
3- يجب عدم تغيير وضع مفاصل اجزاء الجسم المشتركة في الحركة حتى لا يتأثر القياس .
4- يجب على المختبر ان يحدد زاوية العمل العضلي الى اعلى درجة للقوة , كذلك عند اجراء تكرار للمحاولات ويجب استمرار اتخاذ نفس الوضع في كل محاولة باستخدام الجهاز .
5- يجب ان يستمر الانقباض العضلي الواحد ما بين 6-10 ثوان لاخراج أقصى قوة ممكنة لذلك يجب مراعاة ان التعب العضلي يؤثر على نتائج القياس .
شروط اجراء اختبارات القوة العضلية الديناميكية :
1- يجب الاحماء المناسب قبل قياس القوة العضلية الديناميكية .
2- يجب اعطاء المختبر محاولتين على الأقل قبل القياس للتعود على التغلب على أفضل مقاومة ممكنة وتحسب للمختبر أفضل نتيجة يتم تسجيلها في المحاولات التي يقوم بها حيث تحسب وزن المقاومة التي يؤديها المختبر بالرطل او بالكيلو غرام .
3- يفضل عند اجراء تلك الاختبارات اعداد عدد من الطارات الحديدية الاوزان وعدد من البارات الحديدية لوضع الاوزان المناسبة من الاثقال واذا فشل المختبر في احدى المحاولات فانه يتم انقاص الثقل بعد المحاولة الفاشلة ولكن يجب ان يأخذ فترة راحة دقيقتين او أكثر .
اختبارات قياس القوة الايزوتونك ( الديناميكية ) :
اختبار الجلوس من الرقود ( ثني الركبتين ) :
هدف الاختبار : قياس قوة عضلات البطن ومرونة الجذع .
مستوى السن : من 12 سنة وحتى مرحلة الجامعة .د
الجنس : يصلح للبنين والبنات .
ثبات الاختبار : معامل الثبات لهذا الاختبار 0,91 باستخدام طريقة تطبيق الاختبار وإعادة تطبيقه في يومين مختلفين .
صدق الاختبار : لهذا الاختبار صدق منطقي بإجماع اراء الخبراء .
الأدوات والأجهزة : بساط , بار طوله من 5:6 اقدام , اطارات حديدية , مجموعة متنوعة باوزان مختلفة , مسطرة 12 بوصة .
التعليمات :
- من الضروري ان يحدد المختبر الطارات الحديدية بالاوزان التي تناسب والبار خلف الرقبة , ويوضع به الوزن المناسب له بحيث لا يزيد عن ( 5 ) ارطال في البداية .
- من وضع الرقود ثني الركبتين مع تثبيت المسطرة بقدر الامكان أسفل لضمان عدم انفراج الزاوية .
- يقوم المختبر بثني الجذع اماما لاتخاذ وضع الجلوس مع الاحتفاظ بثني الركبتين وهو ممسكا البار الحديدي بالاثقال خلف الرقبة , ثم العودة للوضع الابتدائي .
- وفي كل محاولة يتم تغيير الطارات الحديدية للمختبر .
- عند سقوط المسطرة على البساط تنهى المحاولات .
ولنجاح المحاولات يقوم الزميل بمساعدة المختبر في وضع الاثقال وتغييرها في الرفعات .
حساب الدرجة :
يقسم وزن ثقل احسن محاولة رفعها الفرد على وزن الجسم للحصول على القوة العضلية النسبية للمختبر , الفرد الذي لا ينجح في رفع اكثر من وزنه يحصل على صفر .
اختبار القوة العضلية المطلقة :
ضغط البار باليدين امام الصدر .
اختبار رفعة الخطف بالذراعين :
هدف الاختبار : قياس القوة العضلية المطلقة للمختبر وقدرته على رفع البار في حركة واحدة من الأرض والذراعين مرفوعين فوق الرأس .
السن : من 12 سنة فأكثر .
الجنس : للبنين ويمكن استخدامه للبنات .
المعدات والأجهزة : يستخدم ثقل رفع الاثقال طوله ( 7 ) اقدام , وقطره ( 1 ) بوصة , واوزان دولية ( رسمية ) محسوبة بالرطل او الكيلو غرامات .
التعليمات : يقوم المختبر بمسك البار بقبضة يديه ( كف اليد الى الأسفل ) ويقوم بجذب البار بحركة واحدة من على الارض الى ان يتم فرد الذراعين كاملا عموديا فوق الرأس , بدون فتح ( ابعاد ) او ثني الرجلين ويجب ان يمر البار بحركة مستمرة دون توقف عبر الجسم ويجب عدم ملامسة الارض لاي جزء من الجسم غير القدمين اثناء الرفعة ويجب ان يحافظ على الوزن فوق الرأس والذراعين والرجلين مفرودتين في وضع الثبات لمدة ثانيتين , ويجب ان تكون القدمان ملتصقتين ببعض في وضع الثبات الرفع .
حساب الدرجة : يتم تسجيل أفضل رفعة من ثلاث محاولات .
الأمان السلامة : يجب وجود مساعدين متوافرين لمعاونة المؤدي في حالة حدوث
أي صعوبات .
نقاط اضافية :
1- يجب الا يتم ثني مفصل اليد ( الرسغ ) الا بعد ان يمر البار اعلى رأس المؤدي .
2- يقوم المختبر باستعادة وضعه من وضع القرفصاء او فتحه الرجل في الوقت المناسب .
3- الرفعة يجب ان تناسب المستويات العالمية للأداء الصحيح .

اختبار القوة الثابتة :
اختبار قياس قوة عضلات الرجلين :
هدف الاختبار : قياس القوة العضلية الثابتة لعضلات الرجلين .
الجنس : يصلح هذا الاختبار للجنسين .
معامل الثبات : يتراوح معامل ثبات الاختبار بين 0,86 : 0,90
الأدوات والأجهزة :
جهاز ديناموميتر به مقياس مدرج من صفر الى 2500 رطل , له قاعدة قوية للوقوف عليها , كما يوجد بار حديدي مثبت في سلسلة حيث يستطيع المختبر التحكم في طولها حسب طوله ويوجد بالبار حزام يلف حول الوسط .
التعليمات :
- يوضع الديناموميتر على الارض وتثبت به السلسلة الى اعلى والتي تنتهي بالبار .
- يلف الحزام الجلد حول وسط المختبر والمربوط بنهايتي البار الحديدي .
- يبدأ المختبر من وضع الوقوف على قاعدة الجهاز بالقدمين مع مسك البار باليدين بحيث يكون ظهر اليدين للخارج مع فتح القدمين قليلا .
- يقوم المختبر بثني القدمين قليلا حتى يصل البار فوق مستوى الفخذين والنظر للامام .
- يتم أداء الاختبار بمد الرجلين معا الى اعلى لاخراج أقصى قوة .
حساب الدرجات :يعطى لكل مختبر محاولتين او ثلاث متتالية ويحتسب احسن
تسجيل حيث يقرب الى اقرب نصف رطل او كيلو .
نقاط اضافية : - يجب ان يكون الدفع للأعلى بالجسم مع المحافظة على وضع الظهر
والذراعين باستقامة واحدة متعامد على الارض .
- يجب عدم ميل الرأس للامام أو الخلف .
- يجب ان يتم الشد على الجهاز ببطء .
التحمل :
هو قدرة الفرد على الاستمرار في الاداء الحركي والتغلب على مقاومات لأطول فترة ممكنة نسبيا او لفترات طويلة من الزمن ويمكن تحديد اختبارات التحمل العضلي في ثلاثة أنواع رئيسية وكل نوع من الممكن ان يكون نسبيا او مطلقا ويمكننا إيضاح أهم ما يميز هذين النوعين فيما يأتي :
أ- اختبارات التحمل العضلي النسبي : نجد ان العمل العضلي يمكن ان يحمل القوة الأقل من القصوى والمناسبة لوزن لجسم , حيث تكون تلك المقاومة مناسبة لقوة الفرد العظمى ومثال ذلك رفع ثقل وزنه 20% من قوة الفرد لأكبر عدد من المرات .
ب- اختبارات التحمل العضلي المطلق : نجد ان كل الافراد يستعملون حمل معين لذلك فالحمل ليس له علاقة محددة مع القوة القصوى للفرد او وزن الجسم , وذلك مثل تكرار رفع ثقل وزنه ( 10 ) كغم لأكبر عدد ممكن من المرات بغض النظر عن وزن الجسم .
أنواع التحمل العضلي :
هناك ثلاثة أنواع من اختبارات التحمل العضلي يمكن إيضاحها فيما يلي :
1- اختبارات التحمل العضلي الديناميكي :
حيث يقوم المختبر بعمل تكرارات حركية متشابهة عبر مسافة محددة قد تكون فترة زمنية محددة او غير محددة او طويلة نسبيا .
وحساب الدرجات في هذا النوع من التحمل هو عدد المرات الصحيحة التي يقوم الفرد بأدائها مثال الاختبارات التالية :
- تمرينات الاثقال باستخدام أحمال أقصى من الحد الأقصى للقوة .
- الشد لاعلى التعلق فرد الذراعين ثم الثني على البار .
- الدفع لاعلى انبطاح مائل ثني الذراعين .
- الجلوس من الرقود على الظهر – ثني الركبتين – الجلوس والرقود .
2- اختبارات تحمل الثبات المتكررة :
حيث يقوم المختبر بإعادة استعمال القوة ضد جهاز ثابت للقياس .
حساب الدرجة تكون على أساس عدد المرات التي تكون القوة فيها معادلة لنسبة القوة القصوى للعضلات المشتركة في الاداء او وزن الجسم مثال ذلك : عدد المرات التي يستطيع المختبر ( المؤدي ) ان يقبضها ( 80 ) رطلا او اكثر كمقاومة او عدد المرات التي يستطيع المؤدي ان يقوم بقبضها على مقاومة قوتها ( 80 ) رطلا او كثر باستخدام جهاز ديناموميتر قبضة اليد ( الديناموميتر قوة القبضة ) وعادة ينتهي الاختبار عندما يفشل المؤدي في القبضة على الحمل المحدد او لا يستطيع القبض الى الحد المطلوب ان يصل اليه . معنى ذلك انه يجب على المختبر الاستمرار في بذل جهد عضلي في وضع معين لاطول فترة زمنية ممكنة .
بينما يرى بعض الباحثين ان هذا النوع من الاختبارات يعتبر اختبار حركي ديناميكي لان الحركة خلال مسافة معينة ليست عاملا مؤثرا في الاختبار .
3- اختبارات تحمل الثبات الوقتية ( المحددة الوقت ) :
يقوم المختبر بالاحتفاظ بانقباضه عضلية واحدة مستمرة بدلا من عمل عدة انقباضات متعددة , ويكون حساب الدرجة عبارة عن كم من الوقت الذي استمر فيه الانقباض او حمل فيه الثقل مثال ذلك :
اختبار التعلق ثني الذراعين للثبات وتعتبر اختبارات التحمل العضلي اختبارات عملية حيث يمكن استخدامها في جميع المدارس بسهولة ويعد كذلك اختبارات اللياقة البدنية .
وهناك حقيقة هامة وهي ان اختبارات التحمل العضلي تختلف عن اختبارات القوة وذلك يرجع الى ان حساب الدرجة يكون بعدد مرات التكرار ( اكبر عدد ممكن من المرات ) او طول الفترة الزمنية ( الوقت ) وليس بأقصى وزن تم رفعه او أقصى قوة مستخدمة .
كما نجد ان التحمل العضلي شديد الارتباط بالقوة وذلك لاعتمادهما على عدد الشعيرات الدموية النشيطة داخل العضلة العاملة , وبسبب هذا الارتباط فان اختبارات التحمل العضلي في بعض الأحيان تختلط مع اختبارات التحمل الدوري التنفسي .
استخدام اختبارات التحمل العضلي :
ان اختبارات التحمل العضلي تستخدم في دروس التربية الرياضية لاغراض متعددة كما يلي :
1- يعتبر عاملا هاما في اختبارات اللياقة البدنية .
2- تعطى دافعية للطلاب لتحسين مستواهم داخل الفصل .
3- تعتبر مقياسا لتحديد المستوى ودرجة الكفاءة عندما يكون التحمل العضلي هدفا في التربية الرياضية .
4- تعتبر وسيلة لتحديد مدى استعداد الفرد لأداء نشاط زائد .
اختبارات التحمل العضلي :
اختبار الشد لاعلى المعدل :
هدف الاختبار : قياس التحمل العضلي الديناميكي للذراعين وقوة حزام الكتف عند رفع الجسم لاعلى او كلاهما .
السن : من سن المدرسة الى الجامعة .
الجنس : للبنين والبنات .
الثبات : للاختبار معامل ثبات اعلى من 0,90 عند اعادة تطبيقه .
الصدق : للاختبار صدق منطقي وافق عليه الخبراء وقد سجل معامل صدق للبنين اعلى من البنات .
الأجهزة والأدوات :
لوح الشد للأعلى , مصنوع من لوحين كل لوح ارتفاع ( 10 ) اقدام , كل واحد منهما بوصتان × 12 بوصة معا عن طريق ثلاث مفصلات كل منها ( 12 ) بوصة ( للمفصلة ) ( الذي يسمح للوح بثني او يطبق الى نصف الحجم لكي يسهل عملية النقل والتخزين ) .
بار للشد للاعلى مصنوع من ماسورة ( 0,75 ) بوصة وارتفاعها ( 6 ) بوصات عموديا , وبار طوله ( 18 ) بوصة , ولوح متحرك ذو اربع عجلات طوله ( 24 ) بوصة , وعرضه ( 18 ) بوصة وسمكه نصف بوصة مزود بعجلات لا تدور ( مثبتة ) قطرها بوصتان بزاوية ( خطاف ) من الحديد بوصتين موجودة اسفله قريب من القمة , وهذا الخطاف الحديدي يستخدم ليشبك يعلق في بار , مثل عقلة الشد الى اعلى المثبتة في مدخل الباب وارتفاعها ( 5 ) اقدام من الارض , والتي تعطي اللوح زاوية ( 30 ) درجة مع الارض .
التعليمات :
- يستلقي المختبر على اللوح المائل ووجهه وكفيه الى أسفل بجانبه , واللوح ذو العجلات مثبت تحت الخط الطولي الأوسط لجسم المختبر , عادة ما تكون الحافة العليا للوح ذي العجلات موضوع أسفل بالضبط ولكن في حالة ما اذا كان الفرد ذو ساقين طويلتين جدا او ثقيلتين جدا يمكن ان يثبت اللوح ذي العجلات في وضع أدنى من ذلك .
- يقوم المختبر ومعه المساعد برفع الفرد لاعلى على اللوح ذي العجلات حتى قمة اللوح .
- يقبض الفرد على البار ( العقلة ) بقبضة محكمة ويجعل الكفين واليدين بعيدين بحيث تكون المسافة بين اليدين والكتفين بعيدة وينفذ الاختبار مثل اختبار الشد الى اعلى المعتاد .
- وينبه الشخص المختبر بالشد بالذراعين بالتساوي والا يستخدم اصابع القدمين في الدفع للاعلى .
حساب الدرجة : العدد الكلي للتكرارات كاملة هو الدرجة .
القدرة :
تعرف القدرة بأنها " المقدرة على اخراج اقصى قوة في اسرع وقت ممكن " , وبمعنى اخر تعني القدرة العضلية اطلاق قوة بأقصى سرعة في اقل زمن ممكن
وتعد القوة من مكونات القدرة والعلاقة بينهما في عملية الربط بين القوة والسرعة لاخراج النمط الحركي المطلوب للاداء .
وهناك ثلاث عوامل أساسية لقياس القدرة وهي : القوة , المسافة , الزمن .
ويمكن تحقيق ذلك في الوثب العمودي وكذلك الوثب الطويل والرمي لأبعد مسافة بالإضافة للعديد من الحركات التي تشترك في عمل يستلزم الانقباض العضلي السريع , وتعد اختبارات القدرة في التربية الرياضية مثارا للجدل حيث تستلزم معرفة نوعين من القياس وهما كما يلي :
1- قياس القدرة الرياضية :
ويعرف هذا النوع من الاختبارات بالمسافة التي يقطعها الجسم عند دفعه في الفضاء ( الهواء ) ومثال لتلك الاختبارات : الوثب العمودي , الوثب الطويل , الشد لاعلى بالذراعين . وهي اختبارات عملية لقياس القدرة الرياضية . ونجد ان تلك الاختبارات تستلزم القوة والسرعة , كما تتأثر نتائجها بعوامل أخرى , كما تقاس نتائجها بالبوصة والقدم حيث يتم قياس القدرة للرياضيين .
2- قياس قدرة العمل ( الشغل ) :
وتعني قياس القدرة للاغراض البحثية ويمكن القول ان هناك مجهودات خاصة تبذل لاستبعاد الحركات الخارجية التي قد تؤثر على القياس ولذلك يبذل اقصى جهد للمجموعات العضلية الخاصة ( المحددة التي يتم اختبارها ) .
وعادة يعبر عن قياس ( القوة × المسافة ) بالعمل ( الشغل ) .
او القدرة = العمل
الزمن
مثال ذلك اختبار الوثب العمودي , واختبارات القدرة الرافعة , واختبار القدرة بالوثب العمودي المعدل ( الشغل ) , واختبار الشد العمودي بالذراع .
وتعد اختبارات القدرة العضلية من الاختبارات العملية في غالبية المدارس وقد استخدمت بكثرة في البرامج الحركية والرياضية .
كما تعتبر الاختبارات الجديدة مثل اختبار الوثب العمودي ( الراسي ) المعدل , واختبار الشد العمودي بالذراعين , حيث يعدوا من الاختبارات العملية السهلة التطبيق وتعطي نتائج جيدة في برامج التربية الرياضية , وكذلك الأبحاث العلمية .
ان القدرة تشتمل على عوامل هامة هي القوة والسرعة الحركية . والتي ربما تختلط في هذا النوع من الاختبارات ولعل اختبارات القوة تختص فقط بالقوة التي تبذل او كمية الارطال التي يتم رفعها بنجاح .
اما اختبارات السرعة فهي تختص بالزمن الذي يلزم لقطع مسافة محددة او المسافة التي قطعت في زمن محدد .
لذلك يجب في اختبارات القدرة تحديد عوامل المسافة , القوة , الزمن , بينما تكون دائما المقاومة هي وزن الجسم مثل الوثب الطويل – العالي او جسم له وزم محدد من الارطال مثل الرمي بانواعه المختلفة .
ان اختبارا ( مارجريا ) للقدرة اللاهوائية في عدد من الدراسات البحثية والعلمية كتعبير عن القدرة .
أهمية اختبارات القدرة :
تستخدم اختبارات القدرة في عدة اغراض في مجال التربية الرياضية كما يلي :
1- تعتبر عامل هام في اختبارات القدرة الحركية واللياقة البدنية .
2- تعتبر وسيلة هامة لإثارة دافعية الافراد لتحسين مستواهم بين زملائهم .
3- تحديد قياس الانجاز والتقديرات عندما يكون التقدم في القدرة الرياضية هو الهدف المحدد في درس النشاط الرياضي .
4- تعتبر وسيلة هامة لتحديد الفروق بين الرياضيين في الأنشطة المختلفة .
اختبار الوثب العمودي :
الهدف : اختبار قياس القدرة الرياضية للرجلين معا على الوثب العمودي وبذل اقصى درجة من الجهد للوصول لأقصى ارتفاع عن الارض راسيا .
مستوى السن : من ( 9 ) سنوات الى ما بعد البلوغ .
الجنس : يصلح هذا الاختبار للبنين والبنات .
معامل الصدق : بلغ صدق الاختبار 0,78 وذلك بأداء أربع محاولات من الدرجات التي حصل عليها في العاب الميدان والمضمار .
الأدوات والأجهزة : عصا مترية للقياس , قطع من الطباشير , حائط أملس بارتفاع 12 قدما .
التعليمات : - يقف المختبر باحدى جانبيه مواجه الحائط والكعبين معا مع مسك
الطباشير بيده القريبة من الحائط مع الاحتفاظ بكعبيه على الارض ,
ويضع علامة بالطباشير على الحائط في اعلى مكان تصل اليه
الطباشيرة التي بين اصابع يده .
- يقوم المختبر بثني الركبتين للاسفل مع الاستمرار في رفع يده الى
اعلى .
- يقوم المختبر بالوثب للاعلى بقدر المستطاع ويضع علامة أخرى
بنفس اليد في اعلى مكان وصل اليه بالقفز للاعلى مع الاحتفاظ باستقامة
جسمه .
حساب الدرجة : - يعطى المختبر من ثلاث الى خمس محاولات متتالية .
تحسب عدد البوصات او السنتمترات بين العلامة التي سجلها المختبر عند وقوفه على الارض والعلامة المسجلة لاحسن محاولة في القفز للاعلى ويتم القياس لاقرب نصن بوصة .
- يتم حساب وزن جسم المختبر .
وتحسب النتيجة من المعادلة التالية :

وزن الجسم × احسن محاولة = قدم / رطل
12بوصة / سم
تعليمات اضافية :
- عدم اداء محاولتين او اهتزازات متكررة للاستعداد للوثب للاعلى .
- ان تكون الطباشيرة عند اصبعه الاوسط والذراع الاخرى بجانب الجسم .
- يقوم المختبر بثني الركبتين لاخذ الدفعة للوثب للاعلى .
- يتم الحصول على معامل الصدق والثبات لهذا الاختبار قبل بدء اجراء الاختبار .
اختبار الوثب العريض من الثبات :
الهدف : قياس القدرة العضلية للرجلين في الوثب للامام .
مستوى السن : من ( 6 ) سنوات الى مرحلة الجامعة .
الجنس : يصلح للبنين والبنات .
معامل الثبات : بلغ معامل الثبات 0,965 وذلك بتطبيق الاختبار وإعادة تطبقه .
معامل الصدق : بلغ معامل الصدق 0,67
الأدوات والأجهزة :
- منطقة فضاء مستوية بطول ثلاثة ونصف متر وعرض واحد ونصف متر .
- شريط قياس , علامات او طباشير .
- يخطط مكان الوثب خطوط متوازية بالمتر .
- تقسم المسافة بين كل متر بخطوط أخرى متوازية بين كل منها ( 5) سم .
التعليمات :
- يقف المختبر خلف خط البداية بحيث تكون القدمان متوازيتين ومتباعدتين قليلا .
- يقوم المختبر بثني الركبتين ومرجحة الذراعين خلفا , الوثب للامام لأبعد مسافة ممكنة , وذلك برفع القدمين ومد الركبتين ومرجحة الذراعين .
حساب الدرجة :
- يتم القياس من خط البداية الى اخر جزء من الجسم يلمس الارض من اتجاه خط البداية , كما يدخل القياس في المسافة ويتم القياس لاقرب ( 5 ) سم .
- للمختبر ثلاث محاولات وتحسب احسن محاولة .
نقاط اضافية :
- يتم الارتقاء بالقدمين معا .
- يتم الاحماء قبل اداء الاختبار .
- يفضل ان تكون الارض غير ملساء لتساعد على الدفع .

اختبار دفع الكرة الطبية ( 6 ) ارطال باليدين :
الهدف : قياس القدرة للذراعين وحزام الكتفين .
مستوى السن : من ( 12 ) سنة حتى الجامعة .
الجنس : للبنين والبنات .
ثبات الاختبار : بلغ معامل ثبات الاختبار لطالبات الجامعة 0,81 وللطلاب 0,84
صدق الاختبار : بلغ معامل صدق الاختبار 0,77 باستخدام معامل الارتباط .
الأجهزة والأدوات :
- كرة طبية وزن ( 6 ) ارطال .
- علامات من الطباشير او شريط لاصق .
- حبل صغير , كرسي , شريط قياس .
التعليمات :
- من وضع الجلوس على الكرسي والظهر مستقيما .
- يتم مسك الكرة الطبية باليدين امام الصدر وأسفل الذقن .
- يتم ربط المختبر بالحبل حول صدره ويمسك من خلف الكرسي وذلك لمنع حركة الجسم للامام مع الكرة .
- يتم دفع الكرة للامام باليدين .
حساب الدرجة : - تحسب المسافة التي تقطعها الكرة في اتجاه امام الكرسي لاحسن
المحاولات الثلاث.
- تحسب لاقرب قدم وتسجل .
- يمكن اعطاء محاولة قبل القياس .
تعليمات اضافية : - يعطى المختبر ثلاث محاولات ناجحة .
- تقاس المسافة من امام رجل الكرسي لاقرب نقطة تتركها الكرة
على الارض من ناحية الكرسي .
المرونة :
يقصد بالمرونة قدرة المفصل على التحرك بحرية من خلال المدى الكامل للحركة , وأيضا تعني قدرة العضلة على المطاطية الى اقصى مدى ممكن لها .
وتشير بعض التعريفات الى ان المرونة تعني مدى الحركة في احد المفاصل او مجموعة مفاصل , حيث تعكس قدرة الوتر العضلي داخل الحدود الطبيعية للمفصل .
ويمكن القول ان المرونة تعتمد على قدرة الأربطة المحيطة بالمفصل الخاص بالحركة وفقا لاحتياجات النشاط .
وتشتمل قياسات المرونة على تمرينات الانقباض وكذلك تمرينات الانبساط .
تمرينات الانقباض : وتحدث عندما تقل زاوية الجسم والمفاصل المرتبطة به اثناء الحركة .
تمرينات الانبساط : وتحدث عندما تزداد زاوية الجسم والمفاصل المرتبطة به خلال الحركة مما يؤدي الى زيادة درجة المرونة الخاصة بمختلف المفاصل حيث يعتمد ذلك على القدرة المتاحة للمفصل .
كما يمكن تحديد أهمية الفروق الفردية بين الافراد وكذلك بين مفاصل الجسم المختلفة للوصول الى المرونة القصوى المنشودة سواء للفرد او المفاصل المعينة بالحركة والهامة في الأنشطة المحددة .
ومن هنا تكمن أهمية اجراء اختبارات المرونة المناسبة وكذلك استخدام أجهزة قياس المرونة لتحديد مدى الحركة وإمكانية تطويرها وتنميتها , مثل استخدام أجهزة الجينوميتر , كذلك ليتون فلكسوميتر , وكذلك اختبارات انقباض وانبساط الجذع حيث يرتبط ببعض القدرات الحركية ومثال ذلك الغطاس الذي يحتاج الى حركات الانقباض والانبساط في الهواء , وكذلك السباح الذي يؤدي سباحة الفراشة والدولفين في ضربات الاطراف . فلا بد ان يجيد الفرد الانقباض والانبساط ومع ذلك فمن الصعب تحديد ذلك المدى . ومن المهم ان يقيم المدرب واللاعب درجة المرونة التي يحتاجها كل مفصل من المفاصل الخاصة والعاملة في الاداء الحركي لاجزاء الجسم المشتركة في النشاط الممارس ويتم ذلك عن طريق القياس والاختبار للمفاصل والعضلات والأوتار وتحديد مدى مرونتها لإمكانية تنميتها .
العوامل المؤثرة في المرونة :
يختلف مستوى الحركة من مفصل الى اخر , فمفصل الكتف تختلف مدى الحركة به عن مفصل المقعدة وكذلك حركة العمود الفقري , فمنها تدخل الفروق الفردية بين الافراد لأنها تختلف من فرد لاخر , كما ترتبط مرونة العضلات بالعوامل الوراثية والنشاط البدني , كما يضاف الى ذلك تركيب المفصل نفسه من حيث الأربطة والعضلات والأنسجة والجلد وحرارة الجسم والعمر وحركة المفصل , كل تلك العوامل تؤثر على الحركة الخاصة بالمفصل , ومن الصعب تحديد المستوى الأمثل لحركة المفصل , كما تعتبر المرونة هامة لصحة كل فرد وخاصة اثناء مرحلة الشيخوخة .
وتعتمد مدى حركة المفصل على بناءه وتكوينه , حيث يمكن الوصول الى اعلى مستوى من الحركة من خلال المطاطية وتعتمد المطاطية الأطول على نعومة الأنسجة .
وبالإضافة الى ذلك فان التغير في درجة حرارة العضلات يرفع او يخفض من المرونة في حدود 20% وعادة ما يكون الافراد ذوي الحرارة المرتفعة اكثر مرونة عن ذوي الحرارة المنخفضة , وقد يسبب هذا تأثير مضاد حيث يهدد مستوى الحركة في المفصل ولعل تلك المرونة ترجع الى الطول المؤقت للأنسجة الزلالية , اما الأنسجة العضلية فلها خصائص استاتيكية حيث تتجاوب مع التمرينات التي تزيد فيها.
كما ان مرونة العضلات تتأثر بالحرارة , لذلك فاننا نجد كثير من الافراد يقومون باداء تمرينات مستمرة بلا انقطاع بعد دورة ( الايروبك ) حيث يرفع الايروبك درجة حرارة الجسم مما يسهل المطاطية الطولية .
استخدام اختبارات المرونة :
تستخدم اختبارات المرونة في مجال التربية الرياضية لأهداف متعددة وهي :
1- اختبارات المرونة عامل هام في اللياقة البدنية وعنصر أساسي في الاداء البدني .
2- اختبارات المرونة وسيلة لتحديد القوة الكامنة في الفرد في الأنشطة الرياضية.
3- اختبارات المرونة وسيلة لتحديد مقدار التحصيل ودرجة المهارة وذلك عندما تكون المرونة هدفا محددا في وحدة تدريبية بأقل شد عصبي ممكن على العضلات .
4- اختبارات المرونة وسيلة لتشخيص مدى الإصابة السابقة او السبب في الوضع الخاطئ .
5- التعرف على اماكن المشكلة التي يمكن ان تكون السبب في الاداء غير الجيد للمهارة او منع الإصابة .
6- الارتفاع والانخفاض في المرونة يأتي نتيجة للتدريب والنشاط .
7- تحديد الإجراءات المطلوبة لإعادة التأهيل الذي يتبع الإصابة والمساعدة في معرفة مدى الإصابة وإمكانية عودة الفرد لممارسة الرياضة .
نقاط إجرائية في قياس المرونة :
لقد أظهرت الأبحاث ان استعمال جهاز ( ليتون / فلكسوميتر) في القياس موثوق فيه وذلك لقياس المرونة الثابتة في مفاصل متعددة .
ويوجد ستة أسباب تدعو لاستعمال هذا الجهاز وفيما يلي تلك الأسباب :
1- تمدنا بمعلومات مباشرة عن مدى الحركة ودرجتها .
2- يمكن توحيد الوضع الابتدائي لان الابرة الجاذبة مماثلة للوضع التشريحي عند الصفر وهذا ما اكده الباحثون .
3- لا يلزم المختبر بتحديد مركز مفصل الدوران ( مركز دوران المفصل ) او تجزئة حركة الذراع في المدى الحركي .
4- يمكن قياس العديد من المفاصل بالإضافة الى حركات المفصل .
5- هذا الجهاز رخيص الثمن نسبيا بمقارنته بالأشعة او الصور حيث يعطي نتائج مباشرة .
6- ذو معامل ثبات عال في الأبحاث التي استخدم فيها .
تصميم اختبار المرونة :
يجب تحديد خطوط الاختبار المناسبة للاحتياجات المحددة للرياضة , وقد قام هانز – رومانز في سنة 1975 باستخدام فلكسوميتر , مقياس ليتون للمرونة باعداد مجموعة من الاختبارات التي يمكن ان تستخدم لتوقع المرونة الكلية .
وهذه المقاييس الأربعة معروفة وهي :
1- المرونة الجانبية للجذع .
2- قبض واسترخاء الكتف .
3- قبض واسترخاء الارداف .
4- امتداد ومرونة الرسغ .
هذه الاختبارات الأربعة ممكن ان تستخدم لتشكيل الهيكل الأساسي للاختبارات التي تقيس المرونة الكلية للفرد .
يجب على المدرب وأخصائي العلاج الطبيعي للفريق بالتعاون مع علماء الرياضة المعينة ان يحددا الحركات الرياضية العلمية للمفاصل . وهذه المقاييس العملية مؤشر للمرونة الكلية للفرد وباجراء البحوث في علم الحركة يمكن ان تمدنا بالعديد من المعلومات الهامة وذلك خلال الاداء للمهارات الرياضية المختلفة .
مثال ذلك مجموعة من الاختبارات لمصارع يجب ان تحتوي على قياسات لامتداد وانحناء الرقبة والكتف ودوران الكتف , اما للتزحلق على الجليد يجب ان تحتوي الاختبارات على مقياس الانحناء والمد في الارداف والركب ومفصل القدم والجذع والكتف وأيضا دوران الارداف وانقباض الكتف والانحناء الجانبي للجذع , كل من هاتين المجموعتين للاختبارات شاملتين وضروريتين ويعكسا أهمية الحركة , تركز الحركة عند المفاصل المختلفة وحركة المفاصل في هذا الرياضات .
ان التدرج الفعلي للاختبار موضح في النقاط العشر المذكرة أدناه ويجب ان تسجل كل المعلومات بدقة في جدول , الشخص الذي سيستمر يجب ان يطلب من ان يرتدي اقل كمية من الملابس حتى يتم التأكد من دقة وضع مقياس الانحناء لكي يتم تقليل أي اعاقة للحركة .
1- اختبر المعدات : مقياس الانحناء , شريط قياس , ترموميتر غرفة , مقياس وزن جدول النتائج .
2- اشرح خطوات الاختبار الشخصي والذي يجب ان يوقع المختبر على ورقة بأنه تم اعلامه بخطوات الاختبار .
3- يتم تسجيل المعلومات الشخصية ( الاسم , تاريخ الميلاد , الرياضة , المركز في الرياضة )
4- مسجلوا التاريخ .
5- يتم وزن الشخص ( الوزن بالكيلو غرام ) .
6- قياس طول الشخص بدون حذاء ( بالسنتيمتر ) .
7- تسجيل درجة حرارة الغرفة بالدرجات المئوية , يجب التأكد من ان درجة حرارة الغرفة لا يتغير من يوم لاخر .
8- يجب تسجيل عملية التسخين قوتها ومداها . ان الاحماء له تأثير ايجابي على عملية القياس وذلك لسلامة المختبر , لذلك من المقترح من 5-10 دقائق إحماء متوسط الدرجة يتم قبل الاختبار ويجب ان تكون ثابتة في كل أيام الاختبار كمثال ( تدفئة ) أعضاء الاطراف السفلى .
ان يكون الاحماء على عجلة ثابتة والي يتم ضبطها على عدد لفات معينة وتكون هذه القوة محددة ولمدة محددة .
9- قياس مدى الحركة للمفصل باستخدام العملية المحددة بواسطة ليتون 1966 . ويفضل ان يأخذ ثلاثة قياسات لكل مجال استاتيكي للحركة ويسجل المتوسط .
10- سجل مجال الحركة بالدرجات لكل حركة . ويمكن حساب المجال الكلي بحساب المتوسط للمجالين .
بعض الاختبارت المعدلة لقياس بعض القدرات البدنية (2: 58- 73)
الاختبار الاول
اسم الاختبار:ـ الطفر العريض من الثبات المعدل
الغرض من الاختبار :- قياس القوة الانفجارية للرجلين .
الادوات اللازمة :ـ
- مكان مناسب للوثب بعرض وبطول ويراعى ان يكون المكان مستوي وخالي من العوائق وغير املس.
- شريط قياس .
-وقطع ملونة من الطباشير .
وصف الاداء :ـ
- يخطط مكان الطفر بخطوط متوازية والمسافة بين كل خط والآخر5سم , او يثبت شريط القياس على بداية خط الارتقاء من درجة الصفر الى بضعة امتار باتجاه منطقة الطفر .
- يقف المختبر خلف خط البداية والقدمان متباعدتان قليلاً ومتوازيتان بحيث يلامس مشطا القدمين خط البداية من الخارج.
- يبدأ المختبر بمرجحة الذراعين للخلف مع ثني الركبتين والميل للامام قليلاً ثم مرجحة الذراعين اماماً مع مد الرجلين ودفع الارض بالقدمين لابعد مسافة ممكنة .
الشروط :ـ
- تقاس مسافة الطفر من خط البداية (الحافة الداخلية حتى آخر اثر يتركه اللاعب قريب من خط البداية وعليه يجب تجنب السقوط للخلف قدر الامكان.
- يجب ان تكون القدمان ملامستين للأرض حتى لحظة الارتقاء.
- للمختبر محاولتان متتاليتان وتحسب له افضل محاولة.
ادارة الاختبار :ـ
مسجل يقوم بالنداء على المختبرين وتسجيل النتائج .
التسجيل :ـ
ك × ج × م
مؤشر القوة الانفجارية للرجلين = ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ل × جا < هـ

كغم × م /ثا2 × م
= ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ = كغم .م / ثا2 = نيوتن
م
حيث ان :-
• ك = كتلة اللاعب (كغم)
• ج = التعجيل الارضي ( 9.80) م / ثا2.
• م = مسافة القفز المتحققة (م).
• ل = طول اللاعب (م).
• هـ = زاوية الانطلاق

الاختبار الثاني
اسم الاختبار :ـ من الوقوف رمي كرة طبية زنة (3) كغم باليدين من فوق الرأس المعدل .
الغرض من الاختبار:ـ قياس القوة الانفجارية للذراعين .
الادوات اللازمة : ـ
- منطقة فضاء مستوية يرسم فيها خط للبداية لوقوف المختبر.
- كرات طبية زنة(3) كغم .
- شريط قياس.
- عدد من الشواخص او العلامات (الاشارات)
وصف الاداء :ـ
- يخطط مكان الرمي بخطوط متوازية والمسافة بين كل خط والآخر5سم , او يثبت شريط القياس على خط البداية من درجة الصفر الى بضعة امتار باتجاه منطقة الرمي .
- يقف المختبر خلف خط البداية مواجهاً لمنطقة الرمي ممسكاً بالكرة الطبية بكلتا يديه فوق الرأس ، ثم يقوم برميها بمرجحة الذراعين قليلاً الى الخلف.
الشروط :ـ
- على اللاعب رمي الكرة وليس دفعها.
- ان يكون رمي الكرة باتجاه منطقة الرمي .
- لكل مختبر محاولتان تحسب افضلهما.
- تسجل المحاولة لاقرب مسافة نحو خط البداية .
ادارة الاختبار :ـ
- مسجل يقوم بالنداء على المختبرين وتسجيل النتائج .
- مراقب عدد (2) يقومان بتحديد المكان الذي تسقط فيه الكرة الطبية وقياس المسافة ومراقبة الاداء ، ويكون واحداً منهم عن خط البداية والآخر داخل منطقة الرمي.
التسجيل :ـ
ك × م
مؤشر القوة الانفجارية للذراعين = ـــــــــــــــــ
(ن)2

كغم × م
= ـــــــــــــــــ = كغم .م/ثا2 = نيوتن
(ثا)2
حيث ان
• ك = كتلة الكرة (3) كغم.
• م= مسافة الرمي المتحققة (م).
• ن = زمن انطلاق الكرة من اليدين الى الارض (ثا)
الاختبار الثالث
اسم الاختبار :ـ من الجلوس على كرسي رمي كرة طبية زنة (3 ) كغم باليدين من فوق الرأس المعدل
الغرض من الاختبار :ـ قياس القوة الانفجارية للذراعين .
الادوات اللازمة :ـ
- منطقة فضاء مستوية
- حبل صغير
- كرات طبية زنة الواحدة ( 3كغم)
- كرسي
- عدد مناسب من الشواخص او الاشارات او الاعلام
- شريط قياس
- وصف الاداء :-
- يخطط مكان الرمي بخطوط متوازية والمسافة بين كل خط والآخر5سم , او يثبت شريط القياس على خط البداية من درجة الصفر الى بضعة امتار باتجاه منطقة الرمي .
- يجلس المختبر على الكرسي ممسكاً بالكرة الطبية باليدين فوق الرأس ، كما يجب ان يكون الجذع ملاصقا لحافة الكرسي.
- يوضع حول صدر المختبر حبل بحيث يمسك من الخلف عن طريق محكم وذلك لغرض منع حركته للأمام اثناء رمي الكرة باليدين.
الشروط :ـ
- تتم حركة الرمي باستخدام اليدين فقط .
- تثبيت المختبر على الكرسي حيث لاتحسب المحاولة عندما يهتز المختبر او يتحرك على الكرسي اثناء الاداء ويعطى محاولة بدلاً عنها.
- تعطى للمختبر محاولتان تحسب افضلهما .
ادارة الاختبار :ـ
محكم يقوم بتثبيت المختبر بالحبل وملاحظة الاداء و
مسجل يقوم بالنداء على المختبرين وتسجيل النتائج .
التسجيل :-
ك × م
مؤشر القوة الانفجارية للذراعين = ـــــــــــــــــ
(ن)2
كغم × م
= ـــــــــــــــــ = كغم .م/ثا2 = نيوتن
(ثا)2
حيث ان
• ك = كتلة الكرة (3) كغم.
• م= مسافة الرمي المتحققة (م).
• ن = زمن انطلاق الكرة من اليدين الى الارض (ثا)
الاختبار الرابع
اسم الاختبار:ـ من الوقوف دفع كرة طبية زنة (900) غم بذراع واحدة من مستوى الكتف المعدل .
الغرض من الاختبار :ـ قياس القوة الانفجارية للذراع .
الادوات اللازمة :ـ - منطقة فضاء مستوية يرسم فيها خط للبداية لوقوف المختبر.
- كرات طبية زنة 900غم .
- شريط قياس.
- عدد من الشواخص او العلامات (الاشارات).
وصف الاداء :-
- يخطط مكان الرمي بخطوط متوازية والمسافة بين كل خط والآخر5سم , او يثبت شريط القياس على خط البداية من درجة الصفر الى بضعة امتار باتجاه منطقة الرمي .
- يقف المختبر خلف خط البداية مواجهاً لخط الرمي ممسكاً بالكرة باحدى يديه فوق الكتف ، ثم يقوم بدفع الكرة لابعد مسافة.
الشروط :ـ
- على اللاعب دفع الكرة وليس رميها.
- ان يكون الدفع باتجاه منطقة الرمي .
- لكل مختبر محاولتان تحسب افضلهما .
ادارة الاختبار :ـ
مسجل يقوم بالنداء على المختبرين وتسجيل النتائج .
التسجيل :ـ
ك × م
مؤشر القوة الانفجارية للذراعين = ـــــــــــــــــ
(ن)2

كغم × م
= ـــــــــــــــــ = كغم .م/ثا2 = نيوتن
(ثا)2
حيث ان
• ك = كتلة الكرة (900) غم.
• م= مسافة الرمي المتحققة (م).
• ن = زمن انطلاق الكرة من اليدين الى الارض (ثا)
3-4-4-5 الاختبار الخامس:
اسم الاختبار:ـ من الاستلقاء رفع الرجلين مائلا عاليا 15 مرة المعدل .
الغرض من الاختبار:ـ قياس القوة المميزة بالسرعة للرجلين
الادوات اللازمة :ـ
- بساط .
- ساعة ايقاف .
وصف الاداء:ـ - من وضع الاستلقاء والذراعان تحت الرأس يقوم المختبر برفع الرجلين معا
مائلا عاليا ثم العودة للوضع الابتدائي .
- يكرر الاداء 15 مرة دون توقف وباسرع مايمكن
الشروط: - لايسمح بالتوقف اثناء اداء الاختبار
- ملاحظة استقامة الرجلين اثناء الاداء .
- رفع الرجلين كلتاهما معا.
أدارة الاختبار :ـ - مؤقت يقوم باعطاء اشارة البدء وحساب الزمن المستغرق لاداء الاختبار .
- مسجل يقوم بالنداء على المختبرين وتسجيل النتائج .
التسجيل :ـيسجل للمختبر زمن ادائه للاختبار 15 مرة
الاختبار السادس
اسم الاختبار:ـ من الاستناد الامامي ثني ومد الذراعين خلال 15 ثانية المعدل .
الغرض من الاختبار:ـ
قياس القوة المميزة بالسرعة للذراعين .
الادوات اللازمة:ـ
- ارض مستوية .
- ساعة ايقاف .
وصف الاداء :ـ
من وضع الانبطاح المائل يقوم المختبر بثني الذراعين الى ان يلامس الصدر الارض او يقترب منها خلال( 15) ثانية لاكبر عدد من المرات .
الشروط :ـ
- لايسمح بالتوقف اثناء اداء الاختبار .
- ملاحظة استقامة الجذع خلال الاداء .
- ملاحظة ملامسة او اقتراب الصدر من الارض عند الاداء .
- يعطى لكل مختبر محاولة واحدة فقط .
ادارة الاختبار :ـ مؤقت يقوم باعطاء اشارة البدء وحساب الزمن المستغرق لاداء الاختبار .
مسجل يقوم بالنداء على المختبرين وتسجيل النتائج .
التسجيل :ـ
(ل1 ـ ل2 )
مؤشر القوة المميزة بالسرعة للذراعين= م × ـــــــــــــــــــــــــ × ك × ج
(ل)

م
= ـــــــــــــــــــــــــ × كغم × م/ثا2 = نيوتن
م
حيث ان :
• م = عدد مرات ثني ومد الذراعين خلال (15) ثانية.
• ل1 = طول الذراعين من مفصل الرسغ حتى مفصل الكتف.(م)
• ل2= طول القدمين (م)
• ل= طول اللاعب من الكتف الى القدمين (م).
• ك = كتلة اللاعب (كغم) .
• ج = التعجيل الارضي (9.8 ) م/ثا2 .
الاختبار السابع
اسم الاختبار:ـ نيلسون للاستجابة الحركية الانتقائية المعدل .
الغرض من الاختبار:ـ قياس القدرة على الاستجابة الحركية بسرعة ودقة وفقاً لاختيار المثير.
الادوات اللازمة :
- منطقة فضاء مستوية خالية من العوائق بطول 15م وبعرض 20م .
- ساعة ايقاف .
- شريط قياسي .
- شواخص ملونة.
وصف الاداء:ـ - تحدد منطقة الاختبار بخمسة مواقع عبارة عن خمسة خطوط ذات نهاية واحدة
(مشتركة المركز) وطول كل واحد منها 6.40م والمسافة بين كل موقع الى
الآخر مع المركز يشكل زاوية مقدارها40 o.
- يقف المختبر في نقطة المركز المحددة للاختبار بينما يقف الحكم ممسكاً بساعة التوقيت خلف المختبر على بعد 1.5م للاعلان عن لون الموقع المطلوب .
- يتخذ المختبر وضع الاستعداد بحيث يكون خط المنتصف بين القدمين مع حني الجذع للامام قليلاً.
- عند سماع اشارة البدء يحاول المختبر الركض باقصى سرعة باتجاه الموقع المحدد.
الشروط :ـ - يبدأ المحكم بالتوقيت مع بدء حركة المختبر وحالما يجتاز الموقع المحدد يتم ايقاف
الساعة .
- اذا بدأ المختبر بالركض في الاتجاه الخاطئ فأن المحكم يستمر بتشغيل الساعة حتى يغير المختبر اتجاهه باتجاه الشاخص الصحيح غير انه يكون فاشلاً في هذه المحاولة كدقة أداء.
- يعطي المختبر 10 محاولات متتالية بين كل محاولة واخرى 20 ثانية وبواقع محاولتين لكل موقع.
- يتم اختيار المحاولات لكل موقع بطريقة عشوائية متعاقبة ولتحقيق ذلك تعد 10 قطع من الورق المقوى يكتب على كل اثنين منها لون موقع من المواقع الخمسة ثم تقلب جيداً وتوضع في كيس او صندوق ثم تسحب بدون النظر اليها.
- يعطى كل مختبر عدد من المحاولات خارج القياس بالشروط الاساسية نفسها وذلك بغرض التعرف على اجراءات الاختبار.
- يجب على المحكم ان يتدرب على اشارة البدء وذلك حتى يتمكن من اعطاء هذه الاشارة وتشغيل الساعة بالوقت نفسه .
- يقوم المحكم قبل بدء الاختبار بسحب (الكروت) قطع الورق المقوى العشر السابقة بطريقة عشوائية وتسجيلها على وفق ترتيب سحبها في استمارة خاصة ترشده لتسلسل الوان المواقع وتسجيل الزمن لكل مختبر على حدة وهذا الاجراء يستخدم لمنع المختبر من توقع الاتجاه من محاولة الى المحاولة التالية.
- يجب عدم معرفة المختبر بأن المطلوب منه اداء عشر محاولات موزعة على المواقع بالتساوي وانما يحتمل ان يكون عدد محاولات احد المواقع اكثر من الآخر وان ترتيب عدد المحاولات تتم بطريقة عشوائية وهو يختلف من مختبر لآخر.
- يجب على المختبر القيام ببعض التمرينات للاحماء.
ادارة الاختبار :ـ مؤقت يقوم باعطاء اشارة البدء وحساب الزمن المستغرق لاداء الاختبار .
مسجل يقوم بالنداء على المختبرين وتسجيل النتائج .
التسجيل :ـ الاختباريقاس من 10 درجات حيث:
1) يحسب الزمن الخاص بكل محاولة لاقرب 1/10 ثانية حيث يحسب الوسط الحسابي للمحاولات والدرجة المعيارية من (5 درجة)
2) تحسب درجة الدقة من (5) درجات وذلك باعطاء 1/2 درجة للاتجاه الصحيح وصفر درجة للاتجاه الخاطيء.
3) الدرجة الكلية هي حاصل جمع درجة الزمن + الدقة











الشكل رقم (1)
يبين اختبار ( نيلسون للاستجابة الحركية الانتقائية المعدل )
الاختبار الثامن:
اسم الاختبار:ـ ثني الجذع للامام من الوقوف المعدل .
الغرض من الاختبار:ـ قياس مرونة العمود الفقري .
الادوات اللازمة : ـ
- مصطبة بدون ظهر ارتفاعه (50سم) .
- مسطرة غير مرنة مقسمة من صفر الى مائة مثبتة عمودياً على المقعد بحيث يكون رقم (50) موازياً لسطح المقعد ورقم (100) موازياً للحافة السفلى للمقعد .
وصف الاداء:-
- يقف المختبر فوق المقعد والقدمان مضمومتان مع تثبيت اصابع القدمين على حافة المقعد مع الحفاظ الركبتين ممدوتتين و يقوم المختبر بثني جذعه للامام ولاسفل الى ابعد مسافة ممكنة على ان يثبت عند اخر مسافة يصل لها لمدة ثانيتين.
الشروط :-
- عدم ثني الركبتين اثناء الاداء.
- للمختبر محاولتان تسجل له افضلهما.
- يجب ان يتم ثني الجذع ببطئ .
- يجب الثبات عند اخر مسافة يصل اليها المختبر لمدة ثانيتين.
ادارة الاختبار :ـ
مسجل يقوم بالنداء على المختبرين وتسجيل النتائج .
التسجيل :ـ
مؤشر المرونه = مَ × ( 1ـ د)
= م
حيث ان :
• مَ = المسافة المتحققة (م) .
• د = الدليل = طول الذراع / طول الرجل
الاختبار التاسع
اسم الاختبار:ـ الركض المتعرج بين الحواجز بالارقام المعدل .
الغرض من الاختبار:ـ قياس الرشاقة .

الادوات اللازمة:ـ
- ارض مستوية بطول 15م وبعرض 15 م .
- ساعة ايقاف .
- حواجز عدد 4 او شواخص عدد 8 .
- شريط قياس .
وصف الاداء :ـ
- يرسم خط للبداية بطول 1م .
- يثبت الحاجز الاول على بعد 3.60م من خط البداية وبصورة موازية له
- تثبت بقية الحواجز على بعد 1.80م من الحاجز الاول وبصورة مائلة وموازية له بحيث تقاس المسافة المحددة مابين المركز الاول والبداية للحاجز الثاني .
- ترقم الحواجز مع خط البداية بالارقام من (1-9) وكما مبين في الشكل رقم (2) .
وصف الاداء:ـ
- يقف المختبر عند نقطة البداية وعند سماع اشارة البدابة يبدأ بالركض بالاتجاه الموضح في الشكل رقم (2)
- يستمر المختبر بالركض دون توقف لمدة 30 ثانية
الشروط :ـ
- يجب اتباع خط السير الموضح بالشكل .
- اذا اخطا المختبر بخط السير يجب وقف الاختبار واعادته بعد ان يحصل المختبر على مدة كافية من الراحة .
- عند انتهاء ال 30 ثانية واللاعب بين رقمين يسجل له الرقم الاقل .
- يجب عدم لمس الحواجز اثناء الركض .
ادارة الاختبار :
- مؤقت يقوم باعطاء اشارة البدء وحساب الزمن المستغرق لاداء الاختبار .
- مسجل يقوم بالنداء على المختبرين وتسجيل النتائج .
التسجيل :ـ
- يسجل للمختبر الرقم الذي يصل اليه والمثبت على الارض عند انتهاء ال 30 ثانية
- تحسب عدد الدورات الكاملة وتعطى لكل دورة 10 درجات
- درجة المختبر = عدد الدورات × 10 × الرقم الذي يصل اليه المختبر والمثبت على الارض
الاختبار العاشر
اسم الاختبار :- الركض حول الدائرة المعدل .
الغرض من الاختبار:- قياس الرشاقة
الادوات اللازمة :ـ
- ارض مستوية بطول 8م وعرض 8م .
- ساعة ايقاف .
- شريط قياس .
وصف الاداء :ـ
- ترسم دائرة بقطر 3.65م على الارض .
- ترقم اقطار الدائرة بالارقام من (1-4) وكما موضح في الشكل رقم (3).
- يقف المختبر عند نقطة البداية وعند سماع اشارة البدء يقوم بالركض وبصورة متواصلة لمدة 30 ثانية وكالاتي :-
- الركض من نقطة البداية والتي تحمل رقم (1) دورة كاملة والعودة اليها ثم الرجوع للخلف قطريا بالظهر الى النقطة رقم (2) .
- الركض من نقطة رقم (2) الى النقطة رقم (3) ثم الرجوع للخلف قطريا بالظهر الى النقطة رقم (4) .
- الركض من نقطة رقم (4) الى النقطة رقم (2) ثم الرجوع قطريا بالظهر الى نقطة البداية والتي تحمل الرقم (1) .
التعليمات :ـ
- اتباع خط السير الموضح للاداء .
- اداء الاختبار دون توقف .
- اذا اخطا المختبر بخط السير يجب وقف الاداء واعادته بعد ان يحصل المختبر على مدة راحة كافية.
ادارة الاختبار :ـ
- مؤقت يقوم باعطاء اشارة البدء وحساب الزمن المستغرق لاداء الاختبار .
- مسجل يقوم بالنداء على المختبرين وتسجيل النتائج.
التسجيل :-يسجل للمختبر زمن اداءه للاختبار مرة واحدة
المصادر


1- ابراهيم احمد سلامة :المدخل التطبيقي للقياس في اللياقة البدنية ، الاسكندرية : منشاة المعارف،2000، ص44.
2- مثال ناجي : تصميم وتعديل بطارية اختبار لقياس بعض عناصر اللياقة البدنية لطلبة
المرحلة المتوسطة لبعض مدارس بغداد ، رسالة دكتوراه ، غير منشورة
،كلية التربية الرياضية – جامعة بغداد ، 2010 م .
3- كمال عبد الحميد ، محمد صبحي حسانين ، اللياقة البدنية ومكوناتها الاسس النظرية ـ
الاعداد البدني ـ طرق القياس ، القاهرة : دار الفكر العربي ، ط3، 1997، ص 44.
4- مروان عبد المجيد ابراهيم ، اللياقة والرياضة للجميع ، عمان : مؤسسة الوراق للنشر ، ط1،2001، ص29.
5- ليلى السيد فرحات ، القياس والاختبار في التربية الرياضية ، القاهرة : مركز الكتاب للنشر ، ط1، 2001، ص303.
6- قاسم حسن حسين ، تدريب اللياقة البدنية والتكنيك الرياضي للالعاب الرياضية ، جامعة الموصل : دار الكتب للنشر ،1985، ص17.
7- ساري احمد حمدان ، نورما عبد الرزاق ، اللياقة البدنية والصحية ، عمان : دار وائل للنشر ، ط1،2001،ص34.
8- بسطويس احمد ، اسس ونظريات التدريب الرياضي ، القاهرة : دار الفكر العربي ، 1999،ص107.
9- يعرب خيون : التعلم الحركي بين المبدا والتطبيق ، ط2 ، مطبعة الكلمة الطيبة ،بغداد ، 2010 م .
10- ليلى السيد فرحات :القياس والاختبار في التربية الرياضية، ط4 ، مركز الكتاب للنشر ، القاهرة ، 2007 م .


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 1 مشاركة ] 

جميع الأوقات تستخدم GMT


المتواجدون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 37 زائر/زوار


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

اذهب إلى:  
By Iraq Sports Academy © 2008-2014 Dr.Omar Al-Khayat